قــصــديــتــي بــعــنــوآن # قــنــآع آلــزيــف


لديّ كلمات و قصائد احب كتابتها فاتمنى ان تعجبكم

هذه القصيده كتبتها بقلمي و بيديّ ووضعتُ فيها كل ما يعتريني

ﻻ‌ اكادر اسمع خرير الماء في الشـﻼ‌ل – لقد صُمت اُذني عن السماع

ﻻ‌ اكاد أرى النور يشع من بين – غيمة يُرسل كالشعاع

اين الرؤيه , اين الكـﻼ‌م , اين الجمال – أني أعيشُ في صراع

أصبحت كدميه مرسومة بقلم الرصاص

يمحون رسمي و يعيدونه كما يريدون – ما بهم هؤﻻ‌ء الرعاع

ﻻ‌ يرون اﻻ‌ ما يريدونه و ﻻ‌ ياخذون اﻻ‌ ما يشتهون – الن يتفضلوا عليّ بنزع ذلك القناع

في داخل عيوني ألمٌ كبير

و ألوانٌ سوداء تُعميني

فمن يا ترى سوف يلونني

و من هذا الظﻼ‌م ينجيني

ساعاتٌ تاتيني الحياة و أُخرى

ترحلُ و ﻻ‌ تأتيني

ظللتُ التفت يميناً و شماﻻ‌ً ﻷ‌بحث عن السعاده لعلي

أرى من يستطيع ولو بقطرةٍ ان يرويني

عسى ان تعجبكم و تكونوا استمتعتم بقراءتها

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا
سبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top