قال حكيم يوصي ابنه…

– قال حكيم يوصي ابنه:

لا تستسلم لليأس وكن متفائلا فان اليأس فأس تكسر الرأس وإياك والحسد فان الحسد نار تلتهب في قلب الحاسد فتحوله إلى رماد وجالس العلماء فان جهلت علموك وان زللت قوموك وإياك والغيبة فهي سهم من سهام الشيطان يحول الأصدقاء إلى أعداء,وسئل الحكيم هل العلماء أفضل من الأغنياء؟ قال : نعم, قيل: فما بال العلما ء يقفون بأبواب الأغنياء أكثر مما يقف الأغنياء على أبواب العلماء؟ قال: يحدث ذلك لمعرفة العلماء بفضل الأغنياء وجهل الأغنياء بفضل العلماء.

– في العفو لذة لا نجدها في الانتقام

– من أطاع غضبه ضاع أدبه

– خير مرآة ترى نفسك فيها هي عملك

– حيث يبكي الشجاع يضحك الجبان

– إذا سمعت الرجل يقول فيك من الخير ما ليس فيك …فلا تأمن أن يقول فيك من الشر ما ليس فيك

– الإخوان ثلاث طبقات: طبقة كالغذاء لا يستغنى عنه,وطبقة كالدواء قد تحتاج إليه , وطبقة كالداء جنبك الله إياه

– ليس العلم ما حفظ..العلم ما نفع

– من أراد جمالا فالأخلاق تكفيه ومن أراد زينة فالعلم يكفيه

– إذا لم تكن كاتبا تفيد غيرك فكن قارئا تفيد نفسك

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا
سبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top